عاجل 5 مشروعات تنهي مأساة المصريين في 2017

عاجل 5 مشروعات تنهي مأساة المصريين في 2017

مشروعات يتطلع إليها المصريون، يعتبرونها الأمل للخروج من الأزمة الاقتصادية الطاحنة، ويتحملون الأيام الصعبة حتى يعيش أبناؤهم حياة أفضل منهم، هكذا وعدهم الرئيس عبدالفتاح السيسي في أكثر من خطاب بعد تخطي ما نعيشه الآن.

الوعد لم يكن من فراغ بل بناء على عدة مشروعات يأمل السيسي وحكومة المهندس شريف إسماعيل أن تكون هي قطار التنمية، ومن جانب آخر ينظر المصريون إلى تلك المشروعات كونها الأمل المُنتظر.

العين السخنة
يعد مشروع تخزين المنتجات البترولية بمنطقة العين السخنة أحد أبرز المشروعات التي يتطلع إليها المصريون كأحد قطارات التنمية، إذ أن المشروع يحول العين السخنة إلى مركز إقليمي لتداول الطاقة.

وبحسب بيان وزارة البترول عن حصاد أعمالها في 2016 فإن المفترض إنشاء مشروعات في المنطقة مثل إنشاء صهاريج تخزين للبوتاجاز والسولار ورصيف جديد بالحوض الثالث بميناء السخنة لاستقبال المنتجات البترولية بإجمالي 220 مليون دولار.

وتفتح تلك المشروعات باب العمل أمام الكثير من الشباب العاطل بالإضافة إلى المساهمة في التنمية الاقتصادية.

محور قناة السويس
ومن العين السخنة إلى قناة السويس يتطلع المصريون إلى المحور الذي يضم عدة مشروعات في تلك المنطقة بأن يأتي بثماره في العام الجديد.

وكان أشرف العربي وزير التخطيط أعلن أن هناك ما يزيد عن 40 مشروعا في محور التنمية بقناة السويس، لافتًا إلى أن الحكومة خصصت 51 مليار جنيه لتلك المشروعات.

وأبرز نتائج هذا المحور وفق الدراسات الحكومية زيادة إيراد حركة الملاحة بنسبة 9% وفتح أسواق كثيرة خاصة أن ضمن المشروعات إقامة مدينة صناعية متخصصة في صناعة الأمصال والدواء ومدينة أخرى متخصصة في الصناعات الغذائية.

الـ1.5 مليون فدان
وينضم لقائمة المشروعات التي ينظر المصريون إليها كمخرج من الأزمة الحالية هو مشروع استصلاح الـ1.5 مليون فدان، والذي يتكون من شقين أحدهما من خلال زراعة آلاف الأفدنة كما حدث في قرية الأمل، والآخر إنشاء مجتمعات عمرانية في تلك الأماكن للتنمية المتكاملة.

وطبقًا لآخر الإحصاءات الرسمية الصادرة من وزارة الري فقد تم حفر 600 بئر ضمن آبار المشروع، بجانب زراعة عدة أفدنة في قرية الأمل التابعة للمشروع والتي ستكون أول من تطرح ثمارها خلال العام الجديد.

قناطر أسيوط الجديدة
ري مليون ونصف فدان، هكذا أعلنت وزارة الري عن دور قناطر أسيوط الجديدة التي ستعمل على ري تلك الأفدنة في 5 محافظات هم «الجيزة – الفيوم – بني سويف – المنيا – أسيوط»، بجانب توفيرها 3 آلاف فرصة عمل وإنشاء محطة كهرباء جديدة.

العاصمة الإدارية
مدينة إدارية واقتصادية جديدة في إقليم القاهرة الكبرى هكذا تنظر الحكومة إلى مشروع «العاصمة الإدارية الجديدة» التي سيتم تقسيمها بنسبة 67% للسكن من خلال بناء 285 ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل و15 ألف للطبقات الأعلى دخلًا لاستيعاب 6.5 ملايين نسمة في النهاية.

كما تشمل الخطة للعاصمة الجديدة عدة مشروعات توفر فرص عمل جديدة للشباب مما يساهم في حل أزمة البطالة.

العودة الى الرئيسية

التعليقات