مصدر أمني يكشف اللحظات الأخيرة قبل إعدام حبارة

مصدر أمني يكشف اللحظات الأخيرة قبل إعدام حبارة
عادل حباره

كشف مصدر أمنى رفيع المستوى، التفاصيل الأخيرة في حياة عادل حبارة قبل إعدامه، حيث أكد أن المتهم أصابته حالة هيستريا كبيرة قبل الحكم وردد بأن العمليات الإرهابية في سيناء لن تنتهي بإعدامه، موضحًا أن المتهم جلس لمدة ساعتين بمفرده قبل عملية الإعدام رافضا تناول الطعام، ولكنه قام بالصياح بصوت عالي بأن من سينفذوا الحكم سينالوا نفس مصير جنود رفح.

وأضاف “المصدر” في تصريح ، أن “حبارة” تحدث لأحد أفراد أسرته الساعة الواحدة من منتصف ليل يوم الخميس لمدة ثلاثون ثانية بناء على طلبه ولم يطلب شى أخر غير أنه توعد بأنه سيتم الرد على ما سيحدث له

وقال المصدر، إن حبارة دخل في شجار مع أفراد الأمن قبل إعدامه بدقائق قليلة، حيث أنه طلب فك القيود التي عليه ولكن تم رفض طلبه، مضيفًا أنه حبارة كان يحمل كتاب يسمى ” المبايعة ” وتركه قبل حكم إعدامه، وظل يردد بأنه ” هتتقلتوا انتوا كمان “، وأنه طلب من الأمن أن يقوم أهل بدفنه دون اغتسال كما هو لأنه شهيد وقاموا بالوضوء قبل تنفيذ الحكم، وسأله أحد أعضاء النيابة هل تريد شى، ولكنه قام بالرد ماذا أريد من طغاة مثلكم، ودخل في حالة هيستريا كاملة أثناء التنفيذ”.

ورفض “حبارة”، الحديث مع أعضاء النيابة وهو على منصة الإعدام ولم يفعل شيء غير الشجار مع مسؤولي السجن.

وأكد المصدر، أن حبارة سيتم دفنه بمقابر عائلته بمحافظة الشرقية وأن الأجهزة الأمنية أبلغت عائلته بأنه لن يُسمح بدفنه في شمال سيناء كما طلب.

العودة الى الرئيسية

التعليقات